الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب (الجزء الاول)

ترشيحي لمنصب الأمين لمجلس وزراء الداخلية العرب

   صادق مجلس جامعة الدول العربية في دورة انعقاده السابعة والثمانين بقراره رقم 4218 في 23/9/1982 على النظام الأساسي لمجلس وزراء الداخلية العرب ، الذي سبق وأقره المؤتمر الاستثنائي لوزراء الداخلية العرب في الرياض في 21/2/1982. وتقرر عقد الدورة الأولى لمجلس وزراء الداخلية العرب في مدينة الدار البيضاء في 13/12/1982.

وقررت الحكومة العراقية ترشيحي لمنصب الأمين لمجلس وزراء الداخلية العرب. وبلغت وزارة الخارجية العراقية ذلك إلى وزارات الخارجية في   الدول العربية. كما جرت اتصالات بهذا الخصوص مع بعض وزراء الداخلية العرب ، وتم ضمي الى الوفد العراقي لحضور الدورة الاولى لمجلس وزراء الداخلية العرب برئاسة وزير الداخلية السيد سعدون .

الـدورة الأولـى لمجلـس وزراء الداخليـة العرب وانتخابي بالإجماع أميناً للمجلس

   عقد مجلس وزراء الداخلية العرب دورته الأولى في مدينة الدار البيضاء في 13/12/1982 بضيافة كريمة من حكومة المملكة المغربية ، بمشاركة وفود جميع الدول العربية. وقد شاركت في الاجتماع ضمن الوفد العراقي برئاسة سعدون شاكر وزير الداخلية .

وخلال اجتماع المجلس تم انتخابي بالإجماع أميناً فنياً لمجلس وزراء الداخلية العرب لمدة ثلاث سنوات اعتباراً من 16/12/1982. كذلك تم انتخاب أربعة أعضاء مساعدين للأمين الفني وهم : أكرم الناصر من الأردن ومحمد سلطان عبد الله من الإمارات العربية المتحدة ومحمد يحيى الشوكاني من الجمهورية العربية اليمنية ومحمد عمر حسن الكاف من جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية .

علماً بأنه تم فيما بعد إحلال تسمية “أمين عام” محل “أمين فني” وإحلال تسمية “أمين عام مساعد” محل “عضو مساعد” .

وقد نصت المادة العاشرة من النظام الأساسي لمجلس وزراء الداخلية العرب على أن الأمين العام يتولى مهام الأمانة العامة ويقوم على وجه الخصوص بما يلي : (1) إعداد مشروع الخطة السنوية للمجلس ومشروع ميزانيته. (2) إعداد المشروعات والدراسات التي يطلبها المجلس. (3) الإشراف على الهيئات والأجهزة التي ينشئها المجلس. (4) توجيه الدعوة لاجتماعات المجلس واللجان التي يشكلها والمؤتمرات والندوات والحلقات الدراسية التي يقرر عقدها وإعداد مشروعات جدول أعمالها والقيام بأعمال أمانتها العامة. (5) إعداد التقرير السنوي عن نشاطاتها والهيئات والأجهزة التي يشرف عليها وعما تم إنجازه في دورة المجلس وعرضه على المجلس. (6) متابعة تنفيذ قرارات وتوجيهات المجلس وما يصدر عن المؤتمرات والندوات من توصيات. (7) القيام بالمهام الأخرى التي يقتضيها المجلس .

تنصيــب صاحــب السمــو الملكــي الأميــر نايف بن عبد العزيز رئيساً فخرياً للمجلس      

   تقديراً واعترافاً من السادة وزراء الداخلية العرب بالجهود الخيرة لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز الذي كان له الفضل الأول في قيام مجلس وزراء الداخلية العرب ، قرروا تنصيب سموه رئيساً فخرياً للمجلس بقرارهم التالي :

مجلس وزراء الداخلية العرب

إيماناً بأهمية التعاون والتكامل العربي في المجال الأمني .

ووعياً بضرورة تنسيق العمل الوحدوي .

وتقديراً منه واعترافاً بما ساهم به صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية للملكة العربية السعودية في تطوير المجلس إلى مؤسسة قادرة ودائمة من مؤسسات الجامعة العربية .

وتشجيعاً لكل المبادرات البناءة والجهود المخلصة الهادفة إلى دعم بنيات الوحدة العربية يقرر تنصيب صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز رئيساً فخرياً لمجلس وزراء الداخلية العرب .

يبلغ هذا القرار إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية .

قرارات أخرى للدورة الأولى لمجلس وزراء الداخلية العرب  

قرر المجلس تشكيل لجنة من ممثلين غير متفرغين لسبع دول عربية وهي : تونس والجزائر والسعودية وسوريا ولبنان وليبيا والمغرب ، وذلك لمساعدة الأمانة في الفترة الانتقالية إلى حين إصدار الأنظمة الخاصة بالأمانة .

واعتمد المجلس اتفاق الدار البيضاء الإطاري للتعاون ، كنموذج يرجع إليه في اتفاقات التعاون الثنائية والمتعددة الأطراف في المجالات التي تدخل في اختصاصات وزارات الداخلية .

كذلك قرر المجلس إنشاء هيئة للحماية والإنقاذ (الدفاع المدني) تحدد أهدافها واختصاصاتها ووسائل عملها في ضوء الدراسة التي تعدها أمانة المجلس بالتشاور مع الدول الأعضاء. وتكليف أمانة المجلس بإعداد مشروع استراتيجية أمنية عربية وعرضها على المجلس في دورته القادمة .

واصدر المجلس قراراً خاصاً بمعاملة الفلسطينيين في الأقطار العربية جاء فيها ما يلي :

(1) تعامل وثيقة السفر الخاصة بالفلسطينيين الصادرة من أي قطر عربي ، نفس معاملة جواز السفر الخاص بمواطن ذلك القطر. (2) يعامل الفلسطيني الحامل لوثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين معاملة رعايا الدولة المصدرة لهذه الوثيقة في حرية الإقامة والعمل والتنقل. (3) يجري التنسيق ثنائياً مع منظمة التحرير الفلسطينية لتحديد الإجراءات الخاصة لتنفيذ البنود السابقة. (4) في حالة ارتكاب الفلسطيني لأية جريمة في أي قطر عربي تسري عليه قوانين القطر الذي يقيم فيه.

واصدر المجلس أيضاً نداءً ناشد فيه الحكومات العربية بضرورة معاملة شعب فلسطين معاملة أخوية تليق بنضاله وقدسية قضيته والإفراج عن المعتقلين .

إجراءات أولية لتأسيس أمانة المجلس في تونس

   في اليوم التالي لاختتام أعمال الدورة الأولى لمجلس وزراء الداخلية العرب ، توجهت إلى تونس مقر المجلس وأمانته. وفتحت حساباً للأمانة في الشركة التونسية للبنك ، واتخذت صندوق بريد للأمانة لتوجيه المراسلات إليه. وتوليت الإشراف على طبع قرارات الدورة الأولى للمجلس في جناحي الخاص بالفندق، وأرسلتها إلى وزارات الداخلية في الدول العربية الأعضاء في المجلس ، كما زودت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بنسخة من تلك القرارات. كذلك بلغت وزارات الداخلية في الدول الأعضاء برقم حساب الأمانة في البنك ، راجياً تحويل مساهمات دولهم المحددة في الموازنة التأسيسية للأمانة لعام 1983 إلى الحساب المذكور. ولحين وصول الوجبة الأولى من المساهمات ، كنت مضطراً للإنفاق من مدخراتي لتأمين احتياجات الأمانة واحتياجاتي الشخصية .

رجوع إلى بغداد لإنهاء العلاقة بمنظمة العمل العربية  

    عند وصولي إلى بغداد ولقائي مع مدير عام منظمة العمل العربية السيد الهاشمي بناني ، قدمت إليه الكتاب التالي باستقالتي من منصب المدير العام المساعد للمنظمة : “تحية طيبة وبعد ، أود إحاطة سيادتكم ، بأن مجلس   وزراء الداخلية العرب بدورته الأولى المنعقدة في الدار البيضاء خلال المدة 13-15/12/1982، انتخبني بالإجماع أميناً للمجلس لمدة ثلاث سنوات اعتباراً من 16/12/1982، بناءاً على ذلك أجد نفسي مضطراً للاستقالة من منصب المدير العام المساعد لمنظمة العمل العربية الذي سبق وشرفني مؤتمر العمل العربي الثامن بانتخابي لأشغاله ، وذلك اعتباراً من 16/12/1982، راجياً التفضل بعرض ذلك على مؤتمر العمل العربي في دورته الحادية عشر. وبهذه المناسبة أرجو أن تتفضلوا وتنقلوا عني للمؤتمر الموقر عظيم شكري وتقديري للثقة الغالية التي أولاني إياها عند انتخابي ، واعتزازي بما لمسته من مشاعر أخوية كريمة من السادة أعضاء المؤتمر ومجلس الإدارة والأجهزة الدستورية الأخرى العاملة في إطار المنظمة ، طوال عملي في المنظمة التي سعدت فيها بالعمل معكم بتعاون أخوي مخلص ، سأذكرها دوماً بكل امتنان ، وتفضلوا بقبول فائق الاحترام” .

وعند عرض الاستقالة على مؤتمر العمل العربي في دورته الحادية عشر في عمان خلال الفترة 6-16/3/1983 ، قرر ما يلي : ” 1- قبول استقالة السيد الدكتور أكرم نشأت إبراهيم من منصب المدير العام المساعد لمنظمة العمل العربية اعتباراً من 16/12/1982.

2- توجيه الشكر والتقدير إلى السيد الدكتور أكرم نشأت إبراهيم للجهود المخلصة القيمة التي بذلها طوال الثلاث سنوات الماضية بخدمة منظمة العمل العربية “. 

مدير عام منظمة العمل العربية يقيم حفل لتكريمي

   أقام السيد هاشم بناني مدير عام منظمة العمل العربية مساء يوم الأربعاء 29/12/1982 حفل تكريم للدكتور أكرم نشأت إبراهيم المدير العام المساعد بمناسبة انتهاء عمله في المنظمة ، حضره السيد رئيس مجلس إدارة المنظمة والسادة أعضاء مجلس الإدارة والمديرون العامون المساعدون ومديرو الإدارات العاملون بالمنظمة. وقدم السيد الهاشمي بناني إلى الدكتور أكرم نشأت هدية تذكارية من أسرة منظمة العمل العربية مع وافر المحبة والتقدير والاعتزاز. (أنباء منظمة العمل العربية/يناير1983).

الدورة الثانية لمجلس وزراء الداخلية العرب  

    عقد مجلس وزراء الداخلية العرب دورته الثانية في بغداد في الفترة  5-7/12/1983 برئاسة سعدون شاكر وزير الداخلية العراقي وبضيافة كريمة من الحكومة العراقية ، وتوليت أعمال الأمانة العامة للمجلس .

وقد شاركت في أعمال هذه الدورة وفود من الدول العربية الأعضاء التالية : الأردن ، الإمارات العربية المتحدة ، البحرين ، تونس ، الجزائر ، جيبوتي ، السعودية ، السودان، الصومال ، العراق ، فلسطين ، قطر ، الكويت ، لبنان ، ليبيا ، المغرب ، موريتانيا ، العربية اليمنية ، اليمن الديمقراطية .

وقد جرى حفل افتتاح الدورة في صباح يوم 5/12/1983 بالقاعة الكبرى في قصر المؤتمرات وحضر حفل الافتتاح رؤساء وأعضاء الوفود والشاذلي القليبي الأمين العام لجامعة الدول العربية وبعض أعضاء مجلس قيادة الثورة والوزراء وسفراء الدول العربية في بغداد وبدأ الحفل بتلاوة من أي الذكر الحكيم ، ثم ألقى رئيس اللجنة التحضيرية للدورة اللواء عبد الخالق عبد العزيز مدير الشرطة العام كلمة ترحيبية ، وبعد ذلك ألقى ممثل رئيس الجمهورية عزت إبراهيم نائب رئيس مجلس قيادة الثورة كلمة الافتتاح وأعقب ذلك كلمة الشاذلي القليبي الأمين العام لجامعة الدول العربية ثم ألقيت كلمتي .  

زيارة عشر دول عربية

    بغية اطلاع السادة وزراء الداخلية في الدول الأعضاء على خطة عمل الأمانة العامة لعام 1984 والاستنارة بآرائهم في هذا الخصوص ، ومتابعة تنفيذ قرارات وتوصيات المجلس ، مع رجاء الإسراع في تسديد مساهمات دولهم في موازنة الأمانة العامة لتمكينها من الإيفاء بالتزاماتها المالية ، ولاسيما بعدما تقرر إلحاق المكاتب المتخصصة الثلاثة ( في بغداد ودمشق وعمان ) بها اعتباراً من أول نيسان 1984 قمت بزيارات عمل إلى الدول الأعضاء التالية على التوالي : السعودية ، البحرين ، عمان ، الإمارات العربية ، قطر ، الكويت، العراق ، سوريا ، الأردن ، جيبوتي . 

وقد دأبت خلال العشرة أعوام التي توليت فيها مهام الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب ، على القيام في كل عام بزيارة بعض الدول الأعضاء بالتناوب ، للقاء السادة وزراء الداخلية واطلاعهم على خطة عمل الأمانة العامة ومسيرته مع الاستنارة بآرائهم بهذا الخصوص ، والعمل على التوفيق بين الآراء بشأن بعض الأمور لتوحيدها طبقاً للصالح العام ، وكذلك لمتابعة تنفيذ قرارات وتوصيات المجلس والمؤتمرات التي يتم انعقادها في إطار المجلس وأمانته العامة، وحث الدول المتخلفة عن تسديد مساهماتها في ميزانية الامانة العامة لتسديد هذه المساهمات. وأيضاً للتعرف عن كثب على الوزير الجديد الذي يتولى وزارة الداخلية وإحاطته بكل ما يخص المجلس وأمانته العامة ، وذلك لتغيير الوزراء الذين تولوا وزارة الداخلية ( بين ثلاث وسبع مرات ) في أغلب الدول الأعضاء خلال أشغالي لمنصب الأمين العام .

وثلاث دول أعضاء فقط لم يتغير فيها وزير الداخلية وهي المملكة العربية السعودية ودولة البحرين والمملكة المغربية . ( في المغرب تغير وزير الداخلية أيضاً بعد وفاة الملك الحسن الثاني).

زيارة العربية اليمنية

   زار بلادنا في الفترة 17-20/4/1984 الدكتور أكرم نشأت إبراهيم أمين عام مجلس وزراء الداخلية العرب . وتأتي زيارة الدكتور أكرم نشأت لصنعاء في إطار جولة عربية شملت شطري اليمن وجيبوتي والسودان. وقد قام بزيارة الأخ المقدم محسن محمد العلفي وزير الداخلية بمكتبه في الوزارة.

السيد محسن محمد العلفي وزير الداخلية اليمني في حديث مع الدكتور اكرم نشات ابراهيم خلال زيارته صنعاء

السيد محسن محمد العلفي وزير الداخلية اليمني في حديث مع الدكتور اكرم نشات ابراهيم خلال زيارته صنعاء

زيارة السودان

   عقد السيد أحمد عبد الرحمن وزير الشؤون الداخلية جلسة عمل صباح أمس مع الدكتور أكرم نشأت أمين عام مجلس وزراء الداخلية العرب. وضمت الجلسة الفريق أول شرطة محمد ياسين مفتش الشرطة العام ووكلاء وزارة الشؤون الداخلية وقادة القوات النظامية. وأوضح الدكتور أكرم نشأت في جلسة العمل أبعاد قرار مجلس وزراء الداخلية العرب في دورته الأخيرة حول الاستراتيجية الأمنية العربية ووصفها بأنها ذات أهمية خاصة تستهدف تكامل الأمن العربي ، والحرص على مكافحة الجريمة بكل أشكالها وصورها القديمة والمستحدثة ، وحماية المواطن العربي من محاولات التخريب والإرهاب. كذلك تناول الاجتماع العديد من القضايا والموضوعات المتعلقة بالتدريب وتبادل الخبرات وتحقيق برامج الدول العربية في مجالات دعم المؤسسات الإصلاحية. وكان السيد وزير الشؤون الداخلية قد رحب في بداية جلسة العمل بالسيد أمين عام مجلس وزراء الداخلية العرب في زيارته للسودان. (الصحافة/الخرطوم 22/4/1984)

زيارة موريتانيا

استقبل العقيد بال عبد الله عضو اللجنة العسكرية للخلاص الوطني وزير الداخلية الذي يتولى تسيير الشؤون الجارية مدة غياب رئيس الدولة ، الدكتور أكرم نشأت إبراهيم الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب. وبعد المقابلة صرح الدكتور أكرم نشأت إبراهيم لمندوبنا ، بأنه اجتمع مع العقيد بال عبد الله عضو اللجنة العسكرية للخلاص الوطني وزير الداخلية ، وقال ” خلال هذه المقابلة عبرت عن إكباري وتقديرية لفخامة رئيس الدولة المقدم محمد خونا ولد هيداله ، مع الإعراب عن إعجابي وتقديري ، للنهضة الشاملة التي لاحظناها في الجمهورية الإسلامية الموريتانية ” . وقال الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب ” إن الهدف من زيارتي هو إجراء مباحثات مع وزير الداخلية والمسؤولين في الوزارة بشأن الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين وزارة الداخلية الموريتانية ومجلس وزراء الداخلية العرب ” . (الشعب / نواكشوط 13/11/1984) .

الدورة الثالثة لمجلس وزراء الداخلية العرب

     عقد مجلس وزراء الداخلية العرب دورته الثالثة في تونس في الفترة       1-2/12/1984 ، برئاسة السيد سليمان عرار نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية بالمملكة الأردنية الهاشمية ، وتولى أعمال الأمانة العامة للمجلس الدكتور أكرم نشأت إبراهيم الأمين العام للمجلس .

وقد شارك في أعمال هذه الدورة وفود من الدول العربية التالية : الأردن ، الإمارات العربية ، البحرين ، تونس ، الجزائر ، جيبوتي ، السعودية ،   السودان ، سوريا ، الصومال ، العراق ، عمان ، فلسطين ، قطر ، الكويت ، لبنان ، ليبيا ، المغرب ، موريتانيا ، العربية اليمنية ، اليمن الديمقراطية .

وقد جرى حفل افتتاح الدورة برعاية فخامة الحبيب بورقيبة رئيس الجمهورية التونسية وحضور ممثل فخامته دولة السيد محمد مزالي الوزير الأول وزير الداخلية ، في صباح يوم 1/12/1984 في قاعة القيروان بفندق هيلتون في تونس العاصمة وحضر حفل الافتتاح رؤساء وأعضاء الوفود والسيد الشاذلي القليبي الأمين العام لجامعة الدول العربية وسفراء الدول العربية في تونس وبعض كبار المسؤولين في وزارتي الداخلية والخارجية والمنظمات العربية .

في حفل افتتاح الدورة الثالثة لمجلس وزراء الداخلية العرب  السيد محمد مزالي الوزير الاول التونسي يلقي كلمة الافتتاح وعلى يمينه السيد الشاذلي القليبي وعلى يساره السيد سعدون شاكر وزير الداخلية العراقي رئيس الدورة الثانية للمجلس والدكتور اكرم نشات ابراهيم

في حفل افتتاح الدورة الثالثة لمجلس وزراء الداخلية العرب
السيد محمد مزالي الوزير الاول التونسي يلقي كلمة الافتتاح وعلى يمينه السيد الشاذلي القليبي وعلى يساره السيد سعدون شاكر وزير الداخلية العراقي رئيس الدورة الثانية للمجلس والدكتور اكرم نشات ابراهيم

وقد بدأ الحفل بتلاوة من أي الذكر الحكيم ، بعدها تفضل دولة السيد محمد مزالي الوزير الأول ووزير الداخلية وممثل فخامة رئيس الجمهورية التونسية بإلقاء كلمة الافتتاح القيمة .. وأعقب ذلك كلمة للسيد الشاذلي القليبي الأمين العام لجامعة الدول العربية ، تلاه كلمة الدكتور أكرم نشأت إبراهيم الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب.

لقاء الرئيس الحبيب بورقيبة  

   استقبل الرئيس الحبيب بورقيبة أمس الدكتور أكرم نشأت إبراهيم الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب ، بحضور السيد زين العابدين بن علي كاتب الدولة للأمن الوطني. وأثر المقابلة أدلى الدكتور أكرم نشأت بالتصريح التالي: حظيت بمقابلة المجاهد الأكبر الرئيس الحبيب بورقيبة الذي تفخر الأمة العربية بنضاله القومي والوطني المجيد ، وتشرفت برفع أسمى آيات الشكر والامتنان لفخامته على استضافة الجمهورية التونسية لمقر مجلس وزراء الداخلية العرب وأمانته العامة استضافة كريمة حظيت بكل مقومات العناية في ظل رعاية فخامته وبفضل حكومته الرشيدة برئاسة السيد محمد مزالي الذي يولي للمجلس عناية خاصة وكذلك بفضل الاهتمام الشخصي والدعم المتكامل الذي تلقاه الأمانة العامة للمجلس من السيد زين العابدين بن علي كاتب الدولة للأمن الوطني ، مما أثرى نشاطات مجلس وزراء الداخلية العرب الهادفة إلى تكامل وتعزيز الأمن القومي العربي. وسعدت بتقديم أخلص التهاني لفخامة الرئيس بمناسبة احتفال تونس هذا الأسبوع بذكرى تونسة الأمن الوطني وهي ذكرى نعتز بها جميعاً. (الصباح/تونس12/4/1985).

الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة يستقبل والدكتور اكرم نشات ابراهيم والرئيس زين العابدين بن علي سنة 1985 تونس

الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة يستقبل والدكتور اكرم نشات ابراهيم والرئيس زين العابدين بن علي سنة 1985 تونس

الـدورة الرابعة لمجلس وزراء الداخليـة العرب ولقاء جلالة الملك الحسن الثاني

   عقد مجلس وزراء الداخلية العرب دورته الرابعة في الدار لبيضاء بالمغرب في الفترة 4-6/2/1986 برئاسة السيد إدريس البصري وزير الداخلية بالمملكة المغربية وبضيافة كريمة من حكومة المملكة المغربية ، وتولى أعمال الأمانة العامة للمجلس الدكتور أكرم نشأت إبراهيم الأمين العام للمجلس .

وقد شارك في أعمال هذه الدورة وفود من الدول العربية التالية:  الأردن ، الإمارات العربية ، البحرين ، تونس ، الجزائر ، جيبوتي ، السعودية ، السودان ، سوريا ، الصومال ، العراق ، عمان ، فلسطين ، قطر ، الكويت ، لبنان ، ليبيا ، المغرب ، موريتانيا ، العربية اليمنية .

وقد جرى حفل افتتاح الدورة صباح يوم 4/2/1986 ، بدأ بتلاوة من أي الذكر الحكيم ، ثم ألقى السيد إدريس البصري وزير داخلية المملكة المغربية (الدولة المستضيفة) كلمة الافتتاح بعد ذلك تلى السيد محمد بن سلامة الرسالة الموجهة من السيد الشاذلي القليبي الأمين العام لجامعة الدول العربية ، بعده ألقى الدكتور أكرم نشأت إبراهيم أمين عام المجلس كلمته .

وفي الساعة السابعة من مساء يوم الأربعاء 5/2/1986 تفضل جلالة الملك الحسن الثاني باستقبال المشاركين بدورة المجلس في القصر الملكي بمراكش ، وحضرت هذا اللقاء. وفي مستهل اللقاء ألقى صاحب السمو الأمير نايف بن عبد العزيز الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب كلمة بالنيابة عن رؤساء الوفود ، أعرب فيها عن عظيم الشكر والامتنان على تفضل الملك بشموله دورة المجلس برعايته وللضيافة الكريمة لحكومة جلالته لهذه الدورة ، كما عبر سمو الأمير عن مشاعر الإكبار والإجلال للملك على مواقفه المشرفة للعمل على كل ما يحقق الخير للعرب والمسلمين .

الدكتور اكرم نشات ابراهيم يصافح الملك الحسن الثاني ملك المغرب

الدكتور اكرم نشات ابراهيم يصافح الملك الحسن الثاني ملك المغرب

ثم تفضل الملك الحسن الثاني بالتحدث إلى رؤساء الوفود حديثاً توجيهياً رفيعاً بحضور ولي العهد سمو الأمير محمد.

الدورة الخامسة لمجلس وزراء الداخلية العرب

      عقد مجلس وزراء الداخلية العرب دورته الخامسة في تونس خلال يومي 1و2كانون الأول 1986 ، برئاسة السيد عبد الله المزروعي وزير العدل بدولة الإمارات العربية المتحدة (بالنيابة عن اللواء حمودة بن علي وزير الدولة للشؤون الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة ). وتوليت أعمال الأمانة العامة للمجلس وقد شارك في أعمال هذه الدورة وفود من الدول العربية التالية:  الأردن ، الإمارات العربية المتحدة ، البحرين ، تونس ، الجزائر ، السعودية ، السودان ، سوريا ، العراق ، فلسطين ، قطر ، الكويت ، لبنان ، ليبيا ، المغرب ، العربية اليمنية ، اليمن الديمقراطية. وقد جرى حفل افتتاح الدورة برعاية فخامة الحبيب بورقيبة رئيس الجمهورية التونسية . وحضور ممثل فخامته السيد رشيد صفر الوزير الأول . وحضر حفل الافتتاح رؤساء وأعضاء الوفود والسيد الشاذلي القليبي الأمين العام لجامعة الدول العربية وسفراء الدول العربية وبعض كبار المسؤولين في وزارتي الداخلية والخارجية والمنظمات العربية .

في حفل افتتاح الدورة الخامسة لمجلس وزراء الداخلية العرب  السيد رشيد صفر الوزير الاول التونسي ممثل الرئيس الحبيب بورقيبة  يفتتح المؤتمر وعلى يمينه السيد الشاذلي القليبي وعلى يساره صاحب السمو الملكي الامير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية والدكتور اكرم نشات ابراهيم

في حفل افتتاح الدورة الخامسة لمجلس وزراء الداخلية العرب
السيد رشيد صفر الوزير الاول التونسي ممثل الرئيس الحبيب بورقيبة يفتتح المؤتمر وعلى يمينه السيد الشاذلي القليبي وعلى يساره صاحب السمو الملكي الامير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية والدكتور اكرم نشات ابراهيم

وقد بدأ الحفل بتلاوة من أي الذكر الحكيم ، بعدها تفضل دولة السيد رشيد صفر الوزير الأول وممثل فخامة الرئيس الحبيب بورقيبة بإلقاء الكلمة التوجيهية القيمة لفخامة الرئيس ، وأعقب ذلك كلمة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز الرئيس الفخري للمجلس ، ثم كلمة السيد الشاذلي القليبي الأمين العام لجامعة الدول العربية ، وبعد ذلك ألقيت كلمتي .

وبعد استراحة قصيرة عقد المجلس جلسته الأولى ، وتولى رئاستها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية والرئيس الفخري للمجلس ، بالنيابة عن معالي السيد إدريس البصري وزير الداخلية بالمملكة المغربية ورئيس الدورة الرابعة ، الذي تأجل حضوره إلى المساء لمهام طارئة أشغلته ، ورجا سمو الأمير نايف بن عبد العزيز تولي رئاسة الجلسة الأولى عند بدأها بالنيابة عنه ، وفي مستهل الجلسة ألقى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز كلمة دعا في ختامها السيد عبد الله المزروعي  لتولي رئاسة المجلس بدورته الخامسة. (السيد عبد الله المزروعي وزير العدل حضر نيابة عن اللواء حمودة بن علي وزير الدولة للشؤون الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة التي لها رئاسة الدورة الخامسة للمجلس ).

وزراء الداخلية المشاركين في الدورة الخامسة للمجلس بعد مآدبة الغداء التي أقامها لهم المؤلف في فندق أبو نواس في تونس في الوسط : صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز الرئيس الفخري للمجلس(السعودية) وعلى يساره : احمد حسن ليبان(جيبوتي) الشيخ خالد بن حمد آل ثاني(قطر) محمد الحاج يعلى(جزائر) حسني ولد ديدي(موريتانيا) السيد أحمد الحسين (سودان) . وعلى يمين سموه : محمد غباش(سوريا) حسن عبد العاطي(ليبيا) عبدالله الراسي(لبنلن) عبدالله المزروعي(امارات) سعدون شاكر(عراق) ادريس البصري (مغرب) والدكتور اكرم نشات ابراهيم

وزراء الداخلية المشاركين في الدورة الخامسة للمجلس بعد مآدبة الغداء التي أقامها لهم الدكتور اكرم نشات في فندق أبو نواس في تونس
في الوسط : صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز الرئيس الفخري للمجلس(السعودية) وعلى يساره : احمد حسن ليبان(جيبوتي) الشيخ خالد بن حمد آل ثاني(قطر) محمد الحاج يعلى(جزائر) حسني ولد ديدي(موريتانيا) السيد أحمد الحسين (سودان) . وعلى يمين سموه : محمد غباش(سوريا) حسن عبد العاطي(ليبيا) عبدالله الراسي(لبنان) عبدالله المزروعي(امارات) سعدون شاكر(عراق) ادريس البصري (مغرب)
والدكتور اكرم نشات ابراهيم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s